مستعدون لأي تحد بكأس الأمم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مستعدون لأي تحد بكأس الأمم

مُساهمة من طرف مصطفى في الثلاثاء نوفمبر 27, 2007 5:30 am

[table cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=0][tr][td class=nav dir=rtl align=middle][b]حسن شحاتة بعد الذهبية العربية:
القادم أصعب ويحتاج إلي تركيز كبير
[/b][/td][/tr]
[tr][td class=auther dir=rtl align=right][/td][/tr]
[tr][td dir=rtl align=right][b][img]http://www.algomhuria.net.eg/algomhuria/today/images/G-20-10E.jpg[/img] لم تكن الميدالية الذهبية هي المكسب الوحيد لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في دورة الألعاب العربية.. كانت هناك مكاسب عديدة.. أهمها استعادة الثقة قبل خوض غمار نهائيات كأس الأمم الأفريقية بغانا وتصفيات كأس العالم.. وظهور عدد من الوجوه الجديدة بمستوي يؤهلهم للاستمرار مع الفريق في المرحلة المهمة المقبلة مثل أسامة محمد ومحسن هنداوي ووليد سليمان فضلا عن استعادة حسام غالي بعضا من مستواه.. واستعادة عماد متعب ثقته في نفسه من خلال فوزه بلقب هداف الدورة برصيد خمسة أهداف وأكد باقي اللاعبين جدارتهم باحتفاظهم بمستواهم المعروف.
"المعلم" حسن شحاتة المدير الفني لمنتخبنا كان الأسعد بالفوز المستحق علي السعودية 2/1 والحصول علي الذهبية لأنه حقق كل الأهداف التي كان يسعي إليها.. أكد ذلك بقوله إن تجربة الدورة العربية حققت النجاح الذي كنا نتمناه من كافة الوجوه.. فقد حققنا ما وعد به اتحاد الكرة وما وعدنا به وفزنا بالميدالية الذهبية.. وجربنا بعض الوجوه الجديدة التي اخترناها علي ضوء مستوياتها المرتفعة من خلال بطولة الدوري وأكدوا بالفعل جدارتهم وسيكون لهم دور مهم في المرحلة المقبلة سواء في بطولة كأس الأمم أو تصفيات كأس العالم.
أضاف: الدورة العربية مثلت مرحلة إعداد أولي ومهمة لبطولة كأس الأمم.. والمباريات التي لعبناها كانت كلها مهمة بما فيها مباراتا الإمارات والسودان برغم أن الفريقين لعبا بالصف الثاني.
رفض حسن شحاتة التقليل من قيمة الإنجاز الذي حققه الفريق بالفوز علي السعودية 2/1 والحصول علي الذهبية.. وقال: الفوز الذي حققه المنتخب علي السعودية كان مستحقا وقدم لاعبونا عرضا جيدا في الشوط الأول.. ودانت لهم السيطرة علي معظم أوقات المباراة حتي الشوط الثاني الذي هبط فيه الأداء.. لقد لعبنا بدون الكثير من نجومنا سواء الذين لم نخترهم من المحترفين لادخارهم لكأس الأمم مثل أحمد حسن وزيدان وأحمد فتحي وميدو.. أو الذين واجهتهم ظروف الإصابة أثناء الدورة مثل سيد معوض وإبراهيم سعيد.. أو لظروف الاحتراف مثل وائل جمعة.. في الوقت الذي لعب فيه المنتخب السعودي بكامل نجومه وقوته الضاربة وبرغم ذلك جاء الفوز مستحقا ومن خلال سيطرة شبه كاملة علي أحداث اللقاء.
ليبيا.. أقوي المباريات
أشار حسن شحاتة إلي أن المنتخب لعب أقوي مبارياته أمام ليبيا ولكن لم يحالفه التوفيق.. وقال لماذا نجلد ذاتنا ونقلل من شأن أنفسنا.. لقد فرح الليبيون بتعادلهم معنا.. والسعوديون حاولوا بكل إمكانياتهم أن يتعادلوا أو ينهزموا بأقل عدد من الأهداف.
وعن الاستعداد لبطولة كأس الأمم الأفريقية قال إن المعسكر النهائي سيبدأ يوم 26 ديسمبر القادم وطلبت الاجتماع مع الكابتن سمير زاهر لبحث بعض الأمور المهمة وخاصة تغيير مواعيد الأسابيع القادمة في الدوري وإخلال لجنة المسابقات بالاتفاق الذي تم من قبل بحيث تنتهي مباريات الدور الأول يوم 18 ديسمبر بخلاف لقاء مؤجل يقام يوم 22 ديسمبر حتي يتمكن اللاعبون من الحصول علي راحة سلبية لمدة خمسة أيام علي الأقل لكننا فوجئنا بلجنة المسابقات تضغط المباريات الأمر الذي سيرهق اللاعبين قبل خوض الاستعدادات النهائية.
أوضح أن المرحلة النهائية للإعداد لكأس الأمم الأفريقية ستكون لمدة ثلاثة أسابيع وسيلعب خلالها المنتخب ثلاث مباريات دولية اثنتين منها في الخارج وستكون أول مباراة بالقاهرة بعد أسبوع تقريبا من بدء المعسكر.. وهو عدد كاف من المباريات في ضوء المدة المحددة حيث من المقرر أن نسافر إلي غانا يوم 17 يناير أي قبل أول مباراة رسمية بخمسة أيام.
رفض حسن شحاتة نزعة التشاؤم التي تسيطر علي البعض وخاصة في وسائل الإعلام وقال إننا متفائلون وواثقون في قدرتنا علي تحقيق الأهداف في غانا.
* وماذ عن المحترفين؟
** سنرسل إلي أنديتهم رسميا لاستدعائهم للمرحلة النهائية للإعداد وأعتقد أنهم لن يشاركوا معنا إلا قبل انطلاق البطولة ب 15 يوما وفقا للوائح الفيفا أي أنهم ربما ينضمون يوم 5 يناير علي أقل تقدير وقد ينضم بعضهم قبل هذا الموعد.. وبالطبع سيمثلون إضافة إلي المجموعة التي شاركت في الدورة العربية والتي تمثل 75% علي الأقل من القائمة النهائية.
قرعة معقولة
حول تقييمه لقرعة كأس العالم قال حسن شحاتة ليعلم الجميع أن المجموعة التي وقعت فيها مصر والتي تضم الكونغو الديمقراطية ومالاوي وجيبوتي ليست سهلة لأنه لا يوجد حاليا فريق سهل.. فالكونغو الديمقراطية هي زائير سابقا وهو فريق قوي ويضم عددا كبيرا من المحترفين الذين يلعبون في أندية أوروبية معروفة ومالاوي سبق وأن واجهناها في تصفيات كأس العالم 1990 وتعادلنا معها 1/1 في مالاوي وفزنا عليها بالعافية 1/صفر في القاهرة.. وجيبوتي فريق مجهول ولا نملك عنه أية معلومات وعموما فهذه المجموعة تمثل المرحلة الأولي من التصفيات.. وهناك مرحلة نهائية وأهم وستكون المنتخبات فيها أقوي وأصعب كثيرا.
[/b][/td][/tr][/table]

مصطفى
مشرف مميز
مشرف مميز

ذكر عدد الرسائل : 222
العمر : 36
مصر : tanta
العمل/الترفيه : باحث عن السراب
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى